الديموقراطيّة الفاشيّة التي مَحَقَت العراق/ طوابع سعد الجادر الفضيّة – 33

الديموقراطية ليست استقطاباً حاداً ومُتردياً للثروة بين قلّة من المليارديرية، وملايير من الفقراء. بين شمال مُتْخم مُتْرف قائم على السرقة، وجنوب مُتخلّف ومحروم من موارده المنهوبة .
تفاصيل...

يوميات نصراوي: من ذكريات عيد البشارة في الناصرة

ارتبطت طفولة ابناء جيلي بواقع مليء بالقيود العسكرية والسطوة البوليسية . بقينا جزء من شعب تقطعت اواصره، فقد مؤسساته، تمزقت عائلاته بين الوطن والمهجر. يعيش في مهب الريح لا يعرف ما يحدث غدا، الخوف من التهجير القسري ظل مخيما فوق مجتمعا، ليس مجرد حديث عن سياسة عنصرية وخطط صهيونية، انما خطر قائم وملموس .
تفاصيل...

أنطولوجيا المفروزين شعريّا

إنّ الفرز إنمّا هو فعل قسريّ محض وإن ارتبط في بعض اللأحيان بخيار ذاتيّ إراديّ وإن تدثّر في أحيان أخرى بهدف السعيّ الى التمييز، لغة فرَز الشَّيءَ عن غيره أو فرَز الشَّيءَ من غيره أي عزله عنه، نحّاه وفصله ... وقد يحمل هذا الفرز معاني إيجابية حينما يتعلّق بالتمّييز أو التّفضيل بين الجيّد والرديء
تفاصيل...

اسئلة مني إليََّ

لِمَ التطاوسَ والتباهى ؟
أتظل تُبهَرُ بالنجوم النائيات
وبالرحيل من التخوم..
إلى التخوم
وتظل تمشى دون أن تدرى..
إلى أي الجهات
تفاصيل...

لاتبكوا مرة واحدة

منذ كنت أتوسد
كف الفجر الأعلى
الممتد مثل أرجوحة
أسفل الظلال
لأستوطن صهوة الحدقة
كانوا يخرجون من دم المدينة
تفاصيل...

صواريخ حكومات حزب الدعوة واقمارها الصناعية

اعتادت حكومات حزب الدعوة الأربع المتعاقبة ، التي تسلطت على رقاب الشعب العراقي خلال السنوات العشر الأخيرة ، أن تستخف بعقول العراقيين وتتحايل عليهم بالبيانات المضللة والأنجازات الموهومة . ولكن لنبدأ الحكاية من أولها .
في اوائل حزيران 2011 أعلنت وزارة الأتصالات العراقية أن " الحكومة الايطالية ستقوم بتأهيل مهندسين فضائيين عراقيين في نهاية العام المذكور
تفاصيل...

رَائِحَةُ الْبَصَلِ

كَامِيلُو خُوسِّي ثِيلَا، كاتب وأديب إسباني، شملت كتاباته الرواية والقصة القصيرة والحكايات والأسفار والمقالات والشعر والمسرحية واللغويات، عمل كاتبا صحفيا في أبرز الصحف الإسبانية ورئيس تحرير لمجلات أدبية. كان عضوا بالأكاديمية الملكية للغة الإسبانية، وحصل على جائزة نوبل للأدب عام 1989 .تفاصيل...

مظلتان لشخص واحد/شمس سركون / كهف إفلاطون..

بعد عودتي من جمعة حدائق الفراهيدي 6/ كانون الثاني/ 2017 .. ثم بعد قيلولتي وأرتشافي شاي العصر، قصدت ُ مكتبتي في الطابق الثاني من البيت .. أخرجت الكتب التي اشتريتها من الأكياس : تأملت ُ في مجلدين كبيرين لسركون بولص ( سافرت ملاحقا خيالاتي ) ( رقائم لروح الكون ).. تصفحت ُ رواية صموئيل شمعون ( عراقي في باريس ) أستوقفتني أيقونة حمراء
تفاصيل...